خبراء: مستوى شحن الأجهزة يُمكن أن يستخدم لتتبع النشاط وانتهاك الخصوصية

خبراء: مستوى شحن الأجهزة يُمكن أن يستخدم لتتبع النشاط وانتهاك الخصوصية

- ‎فياخبار التكنلوجيا
شبكة خبر

أفادت دراسة حديثة بأن الواجهة البرمجية المسؤولة عن تقديم معلومات حول الوقت المُتبقي لانتهاء شحن الجهاز والنسبة المئوية لشحن البطارية تسمح لأصحاب المواقع بتتبع نشاط المُستخدمين على الإنترنت وبالتالي انتهاك الخصوصية.

وتسمح الواجهات البرمجية المتوفرة في لغة HTML 5 المُستخدمة في هيكلة وتصميم المواقع بتقديم الكثير من الخدمات دون التأثير بشكل كبير على أجهزة المُستخدم، حيث يُعتبر التخلّي عن استخدام تقنية فلاش في تشغيل مقاطع الفيديو من أبرز التحسينات التي قدمتها المعايير الجديدة في هذه اللغة.

ولا يحتاج الموقع الذي يستخدم هذه الواجهة للحصول على إذن من المُستخدم حيث تعتبر جمعية W3 أن نسبة شحن الجهاز ليست من الأمور التي لها تأثير على الخصوصية وحماية بيانات المُستخدم.

لكن الدراسة التي أشرف عليها 4 خُبراء أمنيون من فرنسا وبلجيكا تُشير أن الأرقام التي يحصل عليها الموقع يُمكن أن تُستخدم بطريقة خبيثة لتتبع نشاط المُستخدم، فالرقم الأول لمعرفة عدد الثواني المُتبقي حتى يتوقف الجهاز عن العمل والرقم الثاني نسبة شحن الجهاز، وباستخدام الرقمين معًا يُمكن توليد أكثر 14 مليون احتمال على الشكل ( عدد الثواني، نسبة الشحن) وبالتالي يُمكن اعتبار الاحتمال على أنه مُعرّف خاص بجiPad-Battery-charging-598x337هاز المُستخدم.

وتُحدّث الواجهة البرمجية هذه الأرقام كل 30 ثانية، هذا يعني أنه إذا غادر المُستخدم الموقع وعاد إليه من جديد خلال 30 ثانية يُمكن التعرّف عليه من جديد من خلال نسبة الشحن وعدد الثواني الذي تم تخزينه عند زيارته الأولى.

واصدرت جمعية شبكة الويب العالمية W3 الواجهة البرمجية في عام 2012 بهدف مُساعدة المواقع على مُراقبة الوقت المُتبقي لإنتهاء شحن جهاز المُستخدم لتفعيل وضع الطاقة المُنخفض داخل الموقع من خلال التخلّص من العناصر التي تؤثر على شحن الجهاز كتشغيل مقاطع الفيديو بشكل آلي أو تحميل الكثير من الصور، وتدعم مُتصفحات جوجل كروم، فايرفوكس وأوبيرا هذه الواجهة بشكل افتراضي.

‎إضافة تعليق