نفاد نصف تذاكر «السوبر السعودي في لندن»

نفاد نصف تذاكر «السوبر السعودي في لندن»

- ‎فياخبار الرياضة
شبكة خبر

untitled(12)

بلغ مصدر موثوق في شركة صلة للتسويق والاستثمار الرياضي أن أكثر من 9500 تذكرة من تذاكر كأس السوبر السعودي الذي سيجمع النصر بالهلال 12 من الشهر المقبل في العاصمة البريطانية لندن، مشددا على أن الأيام الثلاثة الماضية شهدت بيعا متزايدا للتذاكر وأنه يتوقع نفادها اليوم أو غدا في ظل الاهتمام الكبير بالمباراة من جانب السعوديين والعرب الراغبين في الحضور واستثمار وجودهم في أوروبا خلال فترة عطلة الصيف.

وأوضح المصدر ذاته أن 18 بوكسا تم بيعها وهي التي تطل على الملعب، مشيرا إلى أن أغلى بوكس تم بيعه بلغ نحو 150 ألف ريال سعودي في حين أن أقل بوكس بيع بـ45 ألف ريال سعودي.

ورفض المصدر المسؤول في شركة صلة صحة ما تردد من أن ناديي النصر والهلال سيحصلان على 5 ملايين ريال لكل منهما جراء إقامة المباراة في لندن، موضحا أن الرقم غير دقيق وأن المسؤول عن تحديد القيم المالية للناديين هو اتحاد الكرة السعودي الذي يحصل في الأساس على عقد تسويقي لبطولاته ومسابقاته من خلال شراكته مع شركة الاتصالات السعودية «stc» وهو عقد يتجاوز 40 مليون ريال سعودي، وبالتالي فإن الحديث عن 10 ملايين ستوزع بالمناصفة بين الناديين غير صحيح على الإطلاق.

وتوقع أن تصل إيرادات المباراة بأكثر من 10 ملايين ريال سعودي، حيث وقعت شركة صلة في الأيام الماضية مع 4 شركات للإعلان على لوحات الملاعب، وما زالت الطلبات تتزايد من الشركات المعلنة بغية الحضور في أرجاء الملعب الذي يتوقع أن يكون ممتلئا من الجماهير التي عبرت عن الرغبة في شراء التذاكر فور طرحها للبيع.

من ناحية أخرى، رجح عمر المهنا رئيس لجنة الحكام بالاتحاد السعودي لكرة القدم أن يقوم الاتحاد السعودي بتكليف حكام أجانب لمباراة السوبر السعودي الذي سيجمع بين الهلال والنصر في لندن في الثاني عشر من أغسطس (آب) المقبل.

وقال المهنا في معرض رده على سؤال لـ«الشرق الأوسط» حول طلب حكام سعوديين لقيادة هذه المباراة التاريخية إن المرجح أن يقود المباراة حكام أجانب، رافضا تأكيد أو نفي طلب اتحاد الكرة ترشيح حكام سعوديين إلا أنه اكتفى بالإشارة إلى عدم وجود طلب بهذا الخصوص. وبين المهنا أن المعسكر الخارجي للحكام السعوديين المقرر في تركيا سيبدأ يوم غد الاثنين حيث يضم المعسكر أبرز الحكام السعوديين بمن فيهم حكام النخبة. وكان المهنا قد عبر قبل أيام عن أمله في أن تمنح الثقة للحكام السعوديين لقيادة هذه المباراة، ولكن من الواضح أن هناك تجاهلا من قبل اتحاد الكرة لرغبة المهنا في هذا الخصوص، خصوصا أن المباراة تاريخية ولا تحتمل أي نوع من الأخطاء التي قد يرتكبها الحكام السعوديون. واستغرب المهنا ما سماه تضخيم أخطاء الحكام السعوديين قياسا بالأجانب، وخصوصا في المباريات القوية والجماهيرية، مشددا على ضرورة أن ينال الحكم السعودي الثقة من الشارع الرياضي وأن تكون بداية الثقة من مسؤولي الأندية.

وعلى صعيد متصل جدد المهنا تأكيده على أنه لا يعرف نوع الصلاحيات والمهام التي ستمنح له بعد التعاقد مع رئيس لدائرة التحكيم السعودي، مبينا أن من يقرر هذا الأمر رئيس اتحاد الكرة أحمد عيد بعد التعاقد مع مدير إنجليزي لدائرة التحكيم ووصوله إلى البلاد لبدء مهامه بشكل رسمي.

‎إضافة تعليق