تفسير النبي في الحلم … وشروط رؤية النبي في المنام

تفسير النبي في الحلم … وشروط رؤية النبي في المنام

- ‎فيمنوعات
شبكة خبر

تفسير النبي في الحلم … وشروط رؤية النبي في المنام

اهلا وسهلا بكم زوانا الكرام في موقع شبكة خبر المتواضع ..

نقدم لكم في مقالنا هذا في قسمنا هذا هذا اليوم قسم تفسيرات الاحلام افضل واخص بعض تفسيرات الاحلام التي ترواد الانسان في منامه بشكل متكرر ويومي ودلالات كل شيئ فيها وتلك التفاسير فهي ماخوذة من علماء التفسير المسلمين الذين استتندوا في تفسيرراتهم على كتاب الله عزوجل وسنة نبيه علىيه افضل الصلاوات واتم التسليم
ونقدم لكم في مقالنا هذا على : تفسير النبي في الحلم … وشروط رؤية النبي في المنام

رؤية النبي في المنام له شروط يجب توافراها في الحلم عند رؤيا الرسول صلي الله عليه و سلم لكي يصح رؤية الرسول في نومك شروط شكلية في وصف صورته وشروط في فعل النبي صلي الله عليه وسلم في المنام

شروط رؤية النبي في المنامرؤية النبي صلي الله عليه وسلم حق يقول عليه الصلاة والسلام ” من رأني في المنام فقد رأني في اليقظة فأن الشيطان لا يتمثل بي ” صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم ولكن هناك شرط واحد وهذا الشرط أن تكون قد رأيته كما جاء وصفه في حديث علي رضي الله عنه فوصفه في طوله وملاحمه وبياضه وشعره ومنكبيه وما ترك شيئاً من وصفه .

وقد يأتي البعض فيقول رأيت النبي صلي الله عليه وسلم فيقول له المفسر أوصفه لي فيقول لحيته بيضاء طويلة وهذا ليس بوصف لحية النبي صلي الله عليه وسلم فقد وصفها لنا الأمام علي كرم الله وجه بانها لحية سوداء كثيفة الشعر ويوم توفاه الله عز وجل لم يكن بلحيته إلا أحد عشر أو سبعة عشر شعرة بيضاء فقط وبقية لحيته كانت سوداء.

ومن الأدله علي رؤية الرسول صلي الله عليه وسلم أن يكون الحديث في المنام موافقاُ للشرع والمألوف من خلق النبي صلي الله عليه وسلم.

حيث يروي أن أمرأة رأت النبي صلي الله عليه وسلم في المنام فقالت له أسألك بهاجك يا رسول الله فقالت فغضب مني رسول الله وهذا مما هو معروف عن النبي فيروي أن بعض الصحابة قد قاله له صلوات الله عليه وسلامه ” ما شاء الله وما شئت أنت ” فغضب النبي الكريم غضباً شديداً من قولهم ونهرهم عن قول ذلك وقال لهم قولوا ” ما شاء الله ” وليس أحداً غيره.

وعندما قالت له المرأة في منامها “أغفر لي ” فسكت النبي صلي الله عليه وسلم فكأنه يعاتبها ويقول إنما الذي يغفر الذنوب هو الله أما النبي فيشفع لنا عند الله عز وجل ولمن أرتضي.

وبهاذا فقد أجتمع في رؤيتها أمران الأمر الأول رؤية النبي عليه الصلاة والسلام والثاني شروط الرؤيا الصالحة التي يكون معها المنام من عند الله عز وجل ووليس أطغاس أحلام او حديث نفسٍ.

أما حينما قالت تلك المرأة في الرؤيا ” أدعو الله أن يرزق أختي بزوج صالح فتبسم النبي صلي الله عليه وسلم من قولها راضياً عما قالته فهي تعلم أن الله سبحانه هو من يرزق وان النبي يملك دعوة الإجابة عند الله عز وجل وبذلك فأن رؤيا تلك السيدة من رؤية النبي عليه الصلاة والسلام صحيحة بإذن الله.

وفي ختام موضوعنا هذا املين من الله عزوجل ان يكون قد نال اعجابكم وان تستمرو في زيارتكم لنا بشكل دائم وان تضعو موقعنا في المفضلة لديكم ليصلكم منا كل جديد … شبكة خبر عامليها تتمنى لكم يوما سعيدا

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *