تفسير المشي على سطح الماء او البحر ,,, وتفسير لبس الملابس البيضاء

تفسير المشي على سطح الماء او البحر ,,, وتفسير لبس الملابس البيضاء

- ‎فيمنوعات
شبكة خبر

تفسير المشي على سطح الماء او البحر ,,, وتفسير لبس الملابس البيضاء

صديقتي رأت أنني وهي واقفتان على شاطئ البحر، وكلانا يرتدي ثيابًا بيضاء، وكان لا يوجد أي شخص على البحر، وقالت إنني دخلت إلى المياه، والمياه غطتني دون أن أبتل، وبرغم أن الماء كان يغطيني كنت أستمر سيرًا في البحر، وهي كانت تنادي عليّ، وأنا لم أسمعها، وظلت تنادي وتصرخ، وأنا مازلت أسير في الماء، وقالت إن لون وجهي كان يظهر عليه علامات الخوف.. فما ماهية هذه الرؤيا؟ هل هي خير أم شر؟

الرد:

ذكر السن والحالة الاجتماعية ومتى كانت الرؤيا يؤثر كثيرًا في صواب التأويل، وخاصة في مثل هذه الرؤيا.. إرتداء الثياب البيضاء يدل على حسن الدين، وإن كنتما لم  زوجا بعد فقد يكون لبس الثياب البيضاء زوجين لكما لقوله تعالى: (هن لباس لكم وأنتم لباس لهن ) وقد يكونان على حسن دين أيضًا. والسير فوق الماء في بحر أو نهر دون بلل هو إصابة خير، وثبات في الأمور، وحسن دين لك، ويدل أيضًا على حسن النية وصحة اليقين، والمشي على الماء يدل أيضًا على ظهور أمر خفي.

ورؤيا البحر تدل أيضًا على طول العمر، وربما دل على التسبيح والتهليل؛ لأن الإنسان إذا رآه سبح الله تعالى وهلل، وربما دل على زوال الهم، ويدل أيضًا على القسم لأن المولى عز وجل أقسم به فقال: (والبحر المسجور * إن عذاب ربك لواقع)..

وإن كنت في شك من أمر فسوف يتضح ذلك الأمر و يقنين منه. والسير في الماء هو أيضًا نجاة لك من أمر تخافين منه، وسيرك على الماء أيضًا دليل على حبك لصديقاتك وتقديم الخدمات لهن، والعمل على الصلح بينهن، أما علامات الخوف فى وجهك؛ فذلك أمان لك لقوله تعالى (وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنًا) النور 55، وهو أيضًا توبة وكل خائف تائب، وإن كنت في خصومة مع أحد، فالخوف يدل على النصرة لقوله صلى الله عليه وسلم (نصرت بالرعب). والخوف نجاة لك من قوم ظالمين لقوله تعالى: (فخرج منها خائفًا يترقب قال رب نجني من القوم الظالمين) القصص 21 وفى الأمثال يقال “ألي  خاف سلم”.

صديقتك يبدو أنها تعاني من هم لكونها تصرخ عليك، وقد يكون الهم بسببك، وكونك لم تسمعي صديقتك وهى تنادى عليك فأرجو سماع النصيحة سواء منها أو من غيرها.

والنداء أيضًا هم وغم، خاصة أنه يصحبه صراخ، وكذلك أيضًا لو كان يصحبه ضحك، ولو كان النداء فيه بكاءً فقط دل على الفرح والسرور.

ومن سمع النداء وعرف المنادي دل ذلك على الخير ولكنك لم تسمعيه، والنداء قد يدل على المعصية لمن سمعه لقوله تعالى: (أولئك ينادون من مكان بعيد ). ونداء صديقتك عليك يدل على أنك تصادقين الأراذل من الناس، ولكن سوف ينجيك الله منهم، وقد يكون عدم الوفاء منك بما تلتزمين به.. والله أعلم .. وأدعو الله أن يرزقك خير هذه الرؤيا اللهم آمين.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *