تفسير الاحلام والروؤى : تفسير رؤية الصحابة والتابعين في المنام

تفسير الاحلام والروؤى : تفسير رؤية الصحابة والتابعين في المنام

- ‎فيمنوعات
شبكة خبر

تفسير الاحلام والروؤى : تفسير رؤية الصحابة والتابعين في المنام

تفسير رؤية الصحابة والتابعين في المنام لابن سيرين

تفسير رؤية الصحابة والتابعين في المنام لابن سيرين، من رأى الصحابة أو أحد منهم دلّ ذلك على قوة دينه وسنيال شرفا وعزا ويرتفع شأنه  .

ومن رأى أبو بكر حيا أكرمه الله بالشفقة والرأفة على عباد الله  .

ومن رأى أنه أصبح واحدا من الصحابة سيصيبه الشدائد ثم ينتصر .

ومن رأى الصحابة  عدة مرات صلحت معيشته  .

ومن رأى عمر بن الخطاب منحه الله قوة الدين والعدل والصدق في القول وحسن السيرة   .

ومن رأى عثمان بن عفان حيا منحه الله الهيبة والحياء وازداد حساده  .

ومن رأى علي بن أبي طالب حيا أكرمه الله بالشجاعة والزهد والعلم  .

ومن رأى القراء في مكان ما مجتمعين فسيجتمع رجال الدولة والسلاطين والعلماء في  ذلك المكان   .

ومن رأى بعض من مات من الصالحين أصبح حيا في بلده وينال أهل هذه البلد العدل والفرح والخصب وينصلح حال من يرأسهم  .

وقد فسر ابن سيرين ما رآه الحسن البصري في منامه ، إذ رأى أنه مرتديا الصوف وفي وسطه كستيج ورجليه مقيدة بقيد ويرتدي طيلسان عسلي وهو واقف على مزبلة وهو يضرب بطنبور في يده مستندا إلى الكعبة ، فقال ابن سيرين : أن الدرع الصوف هو الزهد في الدنيا وأما الكستيج فهو قوته في دين الله وأم العسل فهو حبه وتفسيره للقرآن للناس وأما القيد فهو ثباته في ورعه وأما وقوفه على المزبلة فهي الدنيا جعلها الله تحت قدميه وأما ضرب الطنبور فهو نشره للحكمة بين الناس وأما استناده الى الكعبة فهو التجاؤه إلى الله   .

‎إضافة تعليق