اللحوم الحمراء فوائدها وإضرارها وكيفية تناولها بشكل صحي

اللحوم الحمراء فوائدها وإضرارها وكيفية تناولها بشكل صحي

- ‎فيمنوعات
شبكة خبر

شبكة خبر: وكالات

ع بداية عيد الأضحى المبارك تبدأ أغلب الأسر في تجهيز وجبات وأطباق اللحوم على اختلاف أشكالها وألوانها. ولكن مع هذه المتعة التي يتمتع بها البعض في تناول اللحوم، فإن اللحم يترك مشاكل صحية كثيرة على الصحة إذا تم تناوله بكثرة وبطرق غير صحية كما يأكله البعض. فهو مثلاً يسبب اضطرابات معدية مثل الإسهال أو الإمساك أو الحموضة أو أنه يصيب الإنسان بارتفاع ضغط الدم والكولسترول ثم الإصابة بأمراض القلب وأيضاً مرض النقرس.

القيمة الغذائية للحوم و الفارق بين انواع اللحم الاحمر

إذا نظرنا إلى اللحم، فسنجد أنه عال في القيمة الغذائية كما يقول خبراء التغذية، لذلك فعلى الإنسان أن يتناوله باعتدال للحصول على فوائده وتجنب أضراره التي يمكن أن تقضي على فوائده. ويوضح الدكتور فوزي الشبكي أستاذ التغذية بالمركز القومي للبحوث بالقاهرة أن اللحم بشكل عام يتمتع بقيمة غذائية عالية حيث أنه يمد الجسم بالبروتينات والأملاح والدهون الضرورية. كما أنه يحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاج إليها الجسم ولا يستطيع تخليقها. ويشير الشوبكي إلى أن الإنسان بحاجة من 50 إلى 60 جرام من البروتين يومياً، حيث تحتوي المائة جرام من اللحم على 20 جراماً من البروتينات وهو ما يعني أن المائة جرام من اللحم يوفر نحو ثلث الاحتياج البروتيني اليومي.
ويعتبر اللحم من أغنى الأغذية بالزنك والذي يدخل في بعض عمليات الجسم الحيوية الهامة مثل الحفاظ على حاسة الشم وتنظيم مستوى السكر بالدم ومستوى التمثيل الغذائي. ويعمل أيضاً على رفع المناعة ويساعد في سرعة التئام الجروح. كما أن اللحوم هي أغنى الأغذية جميعاً بالحديد، والضروري للحفاظ على مستوى الهيموجلوبين بالدم وحماية الإنسان من أمراض فقر الدم. وهو كذلك مصدر جيد من مصادر العناصر المعدنية مثل الفوسفور والبوتاسيوم والماغنيسيوم والسيلينيوم وفيتامين ب.
واللحوم أيضاً غنية بالدهون والكولسترول التي يمكن أن تؤدي إلى تتابعات صحية خطيرة على الإنسان. وهي غنية أيضاً بالبروتينات التي يمكن أن يؤدي تناولها بكثرة إلى الإصابة بمشاكل صحية من بينها أمراض الكلى.
فوائدها القلب:
لا تتعجب حينما تقرأ أن للحم الأحمر فائدة في تحسين صحة القلب، وهذا خلافاً لما تقرأه وتسمعه دائماً من أن اللحوم الحمراء ألد أعداء القلب. لكن يشترط للحصول على هذه الفوائد هي تناول اللحم بطريقة صحية وبكميات قليلة جداً وليس بشكل يومي، فقد وجد مايكل روسيل أستاذ التغذية الأمريكي أن تناول اللحوم الحمراء بكميات منخفضة يمكن أن يساهم في خفض مشاكل القلب عن طريق تقليل الكولسترول كنتيجة لوجود حامضين دهنيين يوجدان باللحم وهما الستياريك وهو حامض دهني مشبع والأوليك وهو حامض دهني أحادي غير مشبع.
لمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل القلب والسكري والضغط والكبد والكلى، لابد أن يتم تناول اللحوم بطريقة مناسبة حتى لا تتسبب في تفاقم أعراض هذه الأمراض بشكل سريع. أما إذا كنت لا تعاني من هذه الأمراض المزمنة، فإن الإفراط في تناول اللحم يمكن أن يقود إلى إصابتك بهذه الأمراض.
تشير الدكتورة عزة بابكر موسى أخصائية التغذية السودانية إلى أن هناك اعتقاد سائد بأن تناول اللحوم لا يرفع السكر بالدم لأنها لا تحتوي على نشويات أو سكريات، حيث تدحض موسى هذا الاعتقاد الخاطئ فتوضح أن اللحم على الرغم من عدم احتوائه على مواد نشوية، إلا أن تركيز الأحماض البروتينية في مصل الدم عن طريق تناول اللحم بكثرة يؤدي إلى عدم قدرة الكبد في تنظيم السكر وبالتالي يستمر الارتفاع في نسبة السكري.
ويؤكد الدكتور محمد الباسل استشاري الغدد الصماء والسكر على أن كثرة تناول اللحوم تؤثر سلباً على قدرة البنكرياس  على تنظيم السكر بالدم. وينصح الباسل مرضى السكر بالاعتدال في تناول اللحوم وبطريقة صحية وأن تكون مطهية جيداً سواء أكانت مسلوقة أو مشوية. ويشدد الباسل على أهمية انتظام مريض السكر في تناول الدواء حتى يحافظ على انتظام السكر. ويفضل الباسل الابتعاد عن تناول اللحوم الغنية بالدهون أو تحضيرها باستخدام الزبد أو السمن حيث أنها ترفع مستوى الدهون والكولسترول في الدم مما يسبب له مشاكل صحية. وينوه الباسل إلى أن مريض السكري يجب أن لا يزيد تناوله للحم عن 180 جرام في اليوم بشرط انتظام وظائف الكلى.
وكانت ثمة دراسة حديثة قد نشرت عام 2012 أكدت على أن كثرة تناول اللحوم يؤدي إلى الإصابة بالكثير من المشاكل الصحية التي تؤدي إلى الوفاة ومن بينها مرض السكري. حيث قام الباحثون من كلية الطب بجامعة هارفارد بقيادة الدكتور فرانك هو بدراسة تأثير تناول اللحوم على الإنسان بداية من ثمانينات القرن الماضي. وأشارت النتائج إلى أن كل وجبة إضافية من اللحم الطازج يومياً تساهم في زيادة خطر الوفاة إلى 13%، بينما زادت هذه النسبة إلى 20% في اللحوم المصنعة مثل النقانق والسجق والسلامي والبسطرمة والهوت دوج.
ووجدت دراسة أجريت في سنغافورة عام 2013 أن تناول اللحوم الحمراء يومياً يساعد في زيادة خطر الإصابة بمرض السكر إلى 50% وذلك بسبب الدهون المشبعة الموجودة في اللحم الأحمر والتي تؤدي إلى الإصابة بالمرض. وقال الباحثون أن المرض قد حدث للمشاركين في الدراسة في
غضون أربع سنوات فقط. بينما قللت الأنظمة النباتية معدل حدوث المرض إلى 14%.
نصائح لتناول اللحوم بلامشاكل:
ينصح مجلس السرطان الأسترالي بأن يتناول الإنسان ما لا يزيد عن 65-100 جرام من اللحم الأحمر 3-4 مرات أسبوعياً. وينصح أيضاً بتجنب تناول اللحوم المصنعة تماماً مثل السجق والفرنكفورت والبرجر وغيرها.
٢-عدم تناولها مع النشويات
٣-إزالة الدهون منها
٤- الإكثار من شرب الماء
٥- عدم تناولها بكثرة
شبكة خبر

‎إضافة تعليق