تفسير الذئب في الحلم , رؤية الذئب في المنام

تفسير الذئب في الحلم , رؤية الذئب في المنام

- ‎فيمنوعات
شبكة خبر
تفسير حلم رؤيا الذئب لابن سيرين هو في المنام عدو ظلوم كذاب لص غشوم من الرجال غادر من الاصحاب مكار مخادع فمن دخل داره ذئب دخلها لص وتحول الذئب من صورته الى صورة غيره من الحيوان الانسي لص يتوب.وان راى عنده جرو ذئب يربيه فانه يربي لقيطا من نسل لص ويكون خراب بيته وذهاب ماله على يديه وقيل من راى ذئبا فانه يتهم رجلا بريئا لقصة يوسف عليه السلام ولان الذئب خوف وفوات امر.

رؤية الذئب في المناموالنابلسي فسر حلم رؤيا الذئب انه في المنام عدو ظالم لص صعب كذاب فمن راى في داره ذئبا فان اللص يدخل داره.ومن راى في منامه ذئبا فانه يتهم رجلا وهو بريء من التهمة.فان راى ان ذئبا تحول ثورا فان غلاما لصا يصير منصفا كريما وقيل من راى في منامه ذئبا فانه يسمع كلاما حسنا من رئيسه او يصيب خيرا فان صاده نال سرورا والذئب يدل على ايام السنة وان الذئاب يتبع بعضها بعضا على سنن واحد على الاستواء.ومن راى ذئبا صار انيسا كالخروف فانه لص يتوب.ومن راى انه صار ذئبا في منامه نال سرورا وفرحا والذئب سلطان ظالم او لص ضعيف او رجل كاذب.ومن راى انه يعالج ذئبا فانه يعالج رجلا وتدل رؤية الذئب على الكذب والحيلة والعداوة للاهل والمكر بهم.فان راى في المنام كلبا وذئبا اجتمعا واتفقا دل ذلك على النفاق والمكر والخديعة.
وكما فسر ابن شاهين حلم رؤيا الذئب فقال يؤول على اوجه فمن راى ذئبا فانه يؤول بملك جائر او كذاب خائن او لص.ورؤيا لحم الذئب تؤول مال حرام واكله ابلغ.اما رؤيا لبن الذئب فزع وجزع.ومن راى انه قتل ذئبا فانه يدل على ارتداد وجهه عن الاسلام فلا خير فيه وقيل انه هلاك عدو وقهره.ومن راى راس ذئب فانه يدل على الولاية وعلو القدر بمقداره ومن راى انه وجد جلده او عظمه فانه يدل على حصول مال بقدر ذلك.وان راى انه قد عضه ذئب فانه يدل على حصول ضرر من قبل السلطان.ومن راى ان ذئبا نام معه في فراشه فانه يدل على اتصال ملك مع عياله بالفساد والذئب الانثى امراة ضعيفة ذليلة.ومن راى ذئبا فانه يرى عدوا ظالما او رجل كذوب او لصا يدخل داره.ومن راى انه اصطاد ذئبا فانه يدل على استمكانه من رئيسه واستمالته.ومن راى ذئبا تحول ثورا فانه لص يتوب وقيل رؤيا الذئب تدل على مكر لقصة يوسف عليه السلام.ومن راى ذئبا يكشر في وجهه فانه يؤول بصديق مداهن ذي وجهين.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *