تفسير الاحلام لابن سيرين , تفسير النار في الحلم , تفسير حلم النار بالبيت , موقع تفسير الاحلام

تفسير الاحلام لابن سيرين , تفسير النار في الحلم , تفسير حلم النار بالبيت , موقع تفسير الاحلام

- ‎فيمنوعات
شبكة خبر

تفسير حلم النار بالبيت يهلك منها عالم من الناس على قدر ما احرقت.
(ومن راى نارا في قلبه ذلك حب غالب وقهر من هجر محبوبه او غيره.
(ومن راى نارين وكل منهما تهب الى الاخرى وتهم بمداخلتها فانهما عسكران قد برز كل منهما الى صاحبه وايهما كان حطبها اكثر كانت اكثر عددا واقوى باسا وايهما كانت الريح معها كانت الغلبة لها وايهما كانت اسود واظلم كان اهلها اردا عقدا وافسد مقصدا وان تساويا بلونهما ولم يحرقا شيئا فانهما فتنتان في محلة وايتهما كان الماء قريبا منها كانت اذعن باسا وان فاض الماء عليها فاطفاها هلك المضاف اليها الماء بنصر الله تعالى وكذا اذا انزل عليها المطر وقد يكون ذلك الماء كمينا يخرج الى المضاف الى النار التي فاض الماء عليها فتخمد ناره ويهلك جنده وكلما كانت النار بدخان عال فهو اعظم هولا وعذابا ومن اوقد نارا في ليلة مظلمة ليهدي الناس الى الطريق نال علما يهدي به الناس ومن اوقدها على الطريق من غير ظلام فانه في بدعة وغواية وقيل ان النار اذا رؤيت نهارا فهي دليل حرب وفتنة واذا رؤيت ليلا فهي دليل انس.
(ومن راى انه يعبد النار فانه يحب الحرب وربما كان يطيع الشيطان في معصيته.
(ومن راى انه يصطلي بالنار في الشتاء فانه ينال غنى.
(ومن راى انه ياكل النار فانه ياكل اموال اليتامي ظلما او ياكل مالا حراما.
(ومن راى انه امر به الى النار فانه يحبس ومن دخل النار وخرج منها فانه يدخل الجنة.
(ومن راى انه باع نارا واشتري جنة فانه يبيع حماما ويشتري بستانا او بالعكس وقد يكون ذلك راجعا الى عمله في دنياه من خير او شر.
(ومن راى شخصا دخل النار وعذب فانه يخسر ماله او يرتكب ذنوبا يستوجب بها النار.
(ومن راى جهنم عيانا فليحذر من السلطان ومن دخل النار ذاق عذابها فانه يقع في فتنة.
(ومن راى نارا مضيئة وحولها جماعة فانهم ينالون بركة.
(ومن راى نارا في بر وانس اليها انس من وحشة ومن اصابته النار ولم تحرقه وفى له بموعده.
(ومن راى النار قد احرقت شيئا من الحبوب فانه يغلو سعره وكذا اذا وقعت في سلعة غلت وكثر طلابها.
(ومن راى نارا تحت قدر بلا طعام فانه تهيج قيم بيت في شيء لا ينفعه بل يضره والنار المحرقة نكبة من سلطان.
(ومن راى من الولاة انه يوقد نارا وهي تطفا فانه يعزل وتخمد ناره.
(ومن راى شعلة نار على بابه من غير دخان فانها تدل على الحج والشغل في الدار زواج والنار في الاصابع تدل على ظلم الكتبة والنار في الكف ظلم في المصنعة والنار في الفم غم ودخول المطيع الى نار الاخرة هم في دنياه.
(ومن راى نارا وقعت في بلدة او في محلة او في دار ولها لهب ولسان وهي تاكل كل ما اتت عليه ولها صوت هائل فانها حرب او طاعون او برسام او جدري او موت يقع هناك وان لم يكن لها لهب ولا صوت ولا لسان فهي امراض واحداث تقع هناك وان راى انها نزلت من السماء فهي اشد عليهم وان لم يرها اكلت شيئا فهي منازعة شديدة تكون باللسان من غير ضرر وان راى انها صعدت من موضع الى السماء فان اهل ذلك الموضع قد حاربوا الله تعالى بالمعاصي وافتروا بهتانا عظيما.
(ومن راى انه اجج نارا ليصلى عليها هو او غيره فانه يهيج امرا ينتفع به ويسد به فقره وان شوي عليها لحما فانه يثير امرا فيه عيبة الناس او ينالهم بلسانه وان اكل من ذلك الشواء فانه ينال رزقا وحزنا ثقيلا وان كان يطبخ بالنار قدرا فيها طعام فانه يبرا من امر يصيب به منفعة من قيم بيت.
(ومن راى نارا احرقت بعض ثيابه او بعض اعضائه فانه يصيبه مصيبة فيما ينسب اليه ذلك الثوب او العضو.
(ومن راى انه اقتبس نارا فانه يصيب مالا حراما من سلطان.
(ومن راى انه اصابه وهج نار فانه يقع في السنة الناس ويغتابونه والنار النافعة المضيئة امن للخائف وقرب من السلطان.
(ومن راى انه اوقد نارا على باب السلطان فانه ينال ملكا عظيما وقوة.
(ومن راى نارا خرجت من داره نال ولاية او تجارة او قوة في حرفة.
(ومن راى ان شعاع ناره اضاء من المشرق الى المغرب فانه علم يذكر به في المشرق والمغرب.
(ومن راى ان النار وقعت في بيته اصاب خصبا وان راى نارا سطعت من راسه او خرجت من بيته ولها نور وشعاع وكانت امراته حبلى ولدت غلاما يسود به ويكون له نبا عظيم او يرى من امراته سرورا.
(ومن راى انه يشعل نارا في راس جبل فانه يقرب الى الله تعالى او تقضى جميع حوائجه وان كان غائبا رجع الى وطنه سالما ومن اشتعلت في داره او بيته نار خرب بيته.
(ومن راى في تنوره نارا موقدة وكان مزوجا حملت امراته.
(ومن راى انه جالس في النار وهي تحرقه يقربه الملك ويكلمه ويضع سره عنده ويظفر باعدائه وان اشكل عليه امر اهتدى اليه والنار في الصحراء حرب لا يتم وان اخذ جمرا من وسط نار فانه يصيب مالا حراما من قبل السلطان.
(ومن راى ان نارا نزلت من السماء فاحرقته ولم يؤثر فيه الحرق ينزل داره الجند ومن اشعل النار في الناس اوقع بينهم العداوة والشحناء ومن سطعت من راسه نار اصابه مرض شديد من حرارة وبرسام.
(ومن راى انه في وسط النار ولا يجد لها حرا فانه ينال صدقا ويقينا وملكا وظفرا على اعدائه.
(ومن راى نارا طفئت فانه تسكن الفتنة والشر في الموضع الذي طفئت فيه وان راى نارا توقد في داره ويستضيء بها اهله فطفئت فان قيم تلك الدار يموت وان كانت النار في بلد فهو موت رئيس البلد والعالم فيها وان طفئت في بستانه فهو موته او موت عياله وان انطفات في بيته فدخلت ريح فاضاءتها فانه يدخل في بيته اللصوص.
(ومن راى انه جعل نارا في وعاء او احرزها لنفسه فانه ينال مالا حراما والنار ربما دلت على الجن لانهم خلقوا من نار السموم وربما دلت على القحط والجراد والمغرم الذي يرميه السلطان على الناس.
(ومن راى ان عنده نارا في تنور او فرن او كانون ونحو ذلك من الاماكن التي توقد فيها فانها غنى ومنفعة يناله سيما ان كانت معيشته من اجل النار سيما ان كان ذلك في الشتاء وان راى ناره خمدت او طفئت او صارت رمادا او اطفاها ماء او مطر فانه يفتقر او يتعطل عن عمله او صناعته.
(ومن راى النار تتكلم في جرة او قربة او وعاء من سائر الاوعية الدالة على الذكور والاناث اصاب المنسوب الى ذلك الوعاء صرع من الجن ومداخلة حتى ينطق على لسانه والنار اذا كانت مؤذية دلت على السلطان الجائر وان انتفع الناس بها دلت على السلطان العادل ومن حمل جمرا فتبدد منه فانه لا ينهض بمصلحة غيره وتدل النار في الشتاء على الفاكهة لقولهم النار فاكهة الشتاء واكل النار يدل على الاكل والشرب في الاواني المحرمة كالذهب والفضة وربما دل ذلك على الفقر والسؤال وربما دل وهج النار على وهجه في اليقظة في الفؤاد لفوت او موت وربما دل ذلك على الامراض بالحمى وربما دلت النار على عابدها وكذلك النور والظلمة.

‎إضافة تعليق