ارقام مذهلة توضح مدى إستهلاك النساء العربيات لوسائل التجميل

ارقام مذهلة توضح مدى إستهلاك النساء العربيات لوسائل التجميل

- ‎فياخبار اقتصادية
شبكة خبر

شبكة خبر: وكالات

عندما يتمعن المشاهد و يدقق النظر في الشاشة العربية يجد أنها مقسمة إلى قسمين متناقضين تمامًا، القسم الأول يمين الشاشة ويضم المئات من أصحاب المليارات ومالكي القصور واليخوت في مختلف دول العالم وهم لا يتجاوزون 20% من إجمالي العرب، أما القسم الثاني يسار الشاشة فيضم ما يقرب من 90 مليون مواطن عربي تحت مستوى خط الفقر، وما يزيد عن 19 مليون أسرة عربية تسكن العشوائيات، فضلاً عن عشرات الملايين من المشردين السوريين والعراقيين واليمنيين والليبيين والفلسطينيين خارج بلدانهم، يتسولون قوت يومهم على موائد أشقائهم أو عبر الملاجئ الدولية.

وبينما المنطقة تعج بهذه الأزمات ليل نهار، إذ بالمرأة في عالمنا العربي تحيا في

كوكب آخر، حيث قائمة أولويات مختلفة تمامًا عما يدور حولها، واهتمامات لا علاقة لها حتى بكماليات الحياة فضلاً عن ضرورياتها، فحين تخرج علينا صحيفة صينية  لتؤكد أن إجمالي إنفاق المرأة العربية على مستحضرات التجميل يتجاوز 25 مليار دولار سنويًا، كان لا بد لـ “نون بوست” من إلقاء الضوء على هذه الإمبراطورية، للوقوف على حجم هذه التجارة الرائجة والتي تتصدر فيها المرأة العربية قائمة نساء العالم.

6.6 مليار دولار إنفاق الخليج على سوق التجميل

كعادتها، تتصدر المرأة الخليجية قائمة نساء العالم الأكثر إنفاقًا على جمالهن وحسن قوامهن ورشاقتهن، فبينما يقدر سوق مستحضرات التجميل في العالم أجمع بـ 255 مليار دولار، تحتل فيه الخليج نحو 6.6 مليار دولار، بزيادة سنوية قياسية مقارنة بدول العالم.

المرأة الخليجية الممنوعة من العمل والسفر وحرية التحرك وبناء العلاقات الخاصة مع صديقاتها ومعارفها بسبب قوانين ولوائح دولها سعت إلى تعويض ذلك كله عبر إشغال وقت فراغها بالتزين والتجمل، والمرور على كافة الماركات العالمية في العطور ومستحضرات التجميل، فضلاً عن إجراء عمليات التجميل ما بين الحين والآخر، آملة أن تنال رضا وإعجاب زوجها ومن ثم يتوقف رويدًا عن الزواج عليها أو إهمالها وإقامة علاقات خاصة مع غيرها.

الحكومات الخليجية هي الأخرى عزفت على أوتار رضا نسائها، فبينما تمر المنطقة العربية عامة والخليجية خاصة بأزمات اقتصادية حادة جراء تراجع سعر النفط، نجد أن معدل الإنفاق على مستحضرات التجميل من قبل هذه الحكومات، وبحسب التقديرات، يتجاوز 3 مليارات دولار، مما أعطى الضوء الأخضر للمرأة الخليجية لتلبية احتياجاتها من هذه البضاعة المليارية ذات الصيت والانتشار الواسع.

كما يتصدر الخليجيون معدلات الإنفاق في العالم على مستحضرات التجميل، حيث يبلغ متوسط إنفاق الفرد على هذه المواد ما يقرب من 334 دولارًا، وهذه من أكبر النسب العالمية، كما تحتل مواد التجميل الخاصة بالعناية بالشعر مرتبة مهمة في المبيعات في السوق الخليجية، بقيمة تصل إلى حوالي 620 مليون دولار، وبنسبة نمو مرتفعة جدًا تصل إلى 16%، لكن العطور ما تزال تحظى بالنسبة الأكبر من المبيعات.

أما فيما يتعلق بنمو سوق التجميل في الخليج مقارنة بدول العالم، فبينما يتراوح معدل نمو هذا السوق عالميًا ما بين 3-4% إذ به يصل في الخليج إلى 12%، مما دفع شركات التجميل والعطور العالمية إلى الهرولة للسوق الخليجي، وتقديم منتجاتها وفق رؤية استراتيجية تسويقية قادرة على تحويل منطقة الخليج إلى أكثر منطقة مستهلكة

شبكة خبر

‎إضافة تعليق