اليك تفاصيل واسباب توقيف لجين الهذلول في مطار الدمام بالمملكة السعودية

اليك تفاصيل واسباب توقيف لجين الهذلول في مطار الدمام بالمملكة السعودية

- ‎فياخبار عربية
شبكة خبر

اليك تفاصيل واسباب توقيف لجين الهذلول في مطار الدمام بالمملكة السعودية

قام نشطاء حقوق الإنسان ومنظمات سعودية بنشر خبر عاجل عبر موقع التواصل الاجتماعي الأكثر استخدامًا في المملكة العربية السعودية «تويتر»، يفيد بتوقيف الناشطة والحقوقية السعودية المؤثرة «لجين الهذلول» في مطار الدمام، وذلك أثناء عودتها من الخارج.

وبحسب تغريدة لمنظمة «القسط» المستقلة لدعم حقوق الإنسان في المملكة، فقد قامت السلطات السعودية بتوقيف الناشطة «لجين الهذلول» الساعة الثالثة من مساء أمس الأحد، بتوقيت مكة المكرمة، واحتجازها في مطار الدمام أثناء وصولها من خارج البلاد.

وبحسب المتابعين، قال أحدهم مستنكرًا رغبة الشابة السعودية في العودة إلى المملكة رغم ما يحمله ذلك من مخاطر عليها: «كيف يخرج أحد من المملكة ويقرر أن يعود إليها مجددًا؟».

فيما قالت أخرى: «إن كانت لها حقوق يعطوها حقوقها .. أما تنسجن بسبب مطالبات حقوق فهذا الظلم بعينه».

أحد المتابعين أيضًا لخبر التوقيف، قال: «ليس السقوط الأول ولن يكون الأخير في مسلسل حقوق دولة رعاية الحقوق»، فيما أضافت أخرى مستنكرة: «وش هالدولة اللي تخاف من رأي ومطالبات إنسانية».

ويختتم الأخير مشددًا: «انا مش معها ولا ضدها ..بس من حقها تطالب بحقوقها..وما من حق أي حكومة تسجن شخص يطالب بحقوقه أو يقول رأيه».

«لجين الهذلول» نددت مرارًا عبر حساباتها الرسمية بحقوق وحريات المرأة في المملة، وتحدّت حظر قيادة السيارة المفروض على المرأة في السعودية. ففي نوفمبر/تشرين الثاني 2014، احتُجِزَت لمدة 73 يوما لأنها نشرت على تويتر صورتها وهي تقود السيارة قادمة من الإمارات العربية المتحدة إلى المملكة العربية السعودية.

وعقب إطلاق سراحها في فبراير/شباط 2015، مضت قدما للترشح للانتخابات في نوفمبر/تشرين الثاني من ذلك العام، وهي المرة الأولى التي سمح فيها للمرأة بالتصويت والترشح.

وعلى الرغم من الاعتراف بها كمرشحة، لم تتم إضافة اسمها إلى لوائح الاقتراع.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *