ابرز عناوين الصحف السودانية الصادرة اليوم الاربعاء 19-10-2016 .. موجز اخر اخبار السودان العاجلة منْ جريدة الاسياد والانتباهة السودانية 

ابرز عناوين الصحف السودانية الصادرة اليوم الاربعاء 19-10-2016 .. موجز اخر اخبار السودان العاجلة منْ جريدة الاسياد والانتباهة السودانية 

- ‎فياخبار عربية
شبكة خبر

 ابرز عناوين الصحف السودانية الصادرة اليوم الاربعاء 19-10-2016   .. موجز اخر اخبار السودان العاجلة منْ جريدة الاسياد والانتباهة السودانية

اهلا  وسهلا بكم متابيعنا زوار شبكة يا خبر  الاخبارية نقدم لكم اخر الاخبار والنتائج ومتابعة احداث وتطورات العالم خلال اليوم اول باول ونحن فريق عمل شبكة خبر  الاخبارية في قسمنا هذا وفي هذا المقال نقدم لكم مقالنا بكل تواضع واحترام ااملين منكم ان تتابعونا اول باول ونقدم لكم في مقالنا هذا وفي قسمنا هذا ابرز عناوين الصحف السودانية الصادرة اليوم الاربعاء 19-10-2016 في صحف الخرطوم .. موجز اخر اخبار السودان العاجلة منْ الاسياد والانتباهة السودانية

قيادي: تغييرات جذرية في السودان قريباً

كشف قيادي سوداني بارز عن عملية تغيير كبيرة سيشهدها السودان خلال الفترة القليلة المقبلة، متوقّعاً صدور قرارات مهمة عن الرئيس عمر البشير، خلال أسبوع، تتضمّن إجراء تعديلات جوهرية في الجهازين التشريعي والتنفيذي، فضلاً عن موجهات أخرى بشأن الدستور، في إطار إنفاذ توصيات الحوار الوطني.وأشار السماني الوسيلة مساعد الأمين العام للحزب الاتحادي الديمقراطي، أحد أبرز الأحزاب المشاركة في الحكومة، إلى أنّ المحافظة على ما خرج به الحوار يمثّل التحدي الأكبر أمام القوى السياسية والشعب، لافتاً إلى أنّ مخرجات الحوار ستتولى تنفيذها حكومة وفاق طني مدتها ثلاث سنوات.

ودعا الوسيلة القوى السياسية السودانية إلى تصحيح مسارها والانخراط بفعالية في إنزال مخرجات الحوار إلى واقع الناس.

مسار: رافضو الحوار سيلتحقون بـ”الوثيقة” عاجلاً أو آجلاً

قال رئيس حزب الأمة الوطني، عبدالله مسار، إن القوى المعارضة للحوار ستلتحق بالوثيقة الوطنية التي أقرها المشاركون في لجان الحوار المختلفة، عاجلاً أو آجلاً. واتهم رافضي الحوار بالسعي وراء الجلوس على مناصب السلطة وإبعاد الحكومة الحالية.

وأوضح مسار، خلال مخاطبته المؤتمر الصحفي لتدشين أعمال الآلية الشبابية لإسناد ودعم الوثيقة الوطنية للحوار الوطني، الثلاثاء، أن الوثيقة الوطنية قد تجاوزت الشخوص، وتضمنت الأفكار والرؤى التي يطالب بها كل معارض بالداخل أو الخارج.

وأكد أن باب الدعوة للانضمام إلى الحوار لا يزال مفتوحاً أمام الممانعين من خلال القبول بالتوقيع على الوثيقة الوطنية، خاصة بعد إعلان الكثيرين منهم بالموافقة على أكثر من 90% على توصيات الحوار عقب اطلاعهم عليها.

وأضاف: “القيادات الممانعة أضحت أكثر قناعة بعدم جدوى استخدام البندقية للجلوس على السلطة وحكم الشعب الذي هو ذكي، ويمتلك قدرة على التمييز والتعامل مع الأحداث السياسية بالداخلية أو الخارجية”.

منهج الحكم


مسار استبعد نشوب أي خلافات بين القوى المشاركة في الحوار حول منصب الوزراء المستحدث خلال التشكيل المقبل ولفت إلى التوافق بين كل المشاركين للقناعة بضرورة وضع منهج للحكم وليس توزيع مناصب السلطة

وأكد مسار أن الوثيقة ركزت على بناء منهج يحوي كيفية حكم السودان، وفقاً لثوابت وطنية محكومة بالدستور والقوانين واللوائح المنظمة لإقامة الانتخابات الحرة الشفافة.

وتوقع ذوبان القوى السياسية التي يتجاوز عدد الــ80 حزباً في بعضها قبل انتخابات 2020، محذراً من تساقطها حال مضيها نحو دخول الانتخابات بالهئية الراهنة، داعياً الأحزاب لمراجعة أُطر العمل وتلافي السلبيات وإعادة هيكلتها قبل تلاشيها بسبب ضعفها السياسي والتنظيمي.

واستبعد مسار نشوب أي خلافات بين القوى المشاركة في الحوار حول أيلولة منصب الوزراء المستحدث خلال التشكيل المقبل، لافتاً إلى توافق ورضا تام بين كل المشاركين للقناعة في ضرورة وضع منهج للحكم وليس توزيع مناصب السلطة.

وأكد أن الوثيقة الوطنية تحمل الحلول لكل مشكلات السودان المزمنة منذ الاستقلال، وستجعل للسودان شخصية اعتبارية جديدة ومختلفة بين دول العالم، حاثاً على ضرورة التمسك بها والتبشير بمخرجات الحوار بين كل شرائح المجتمع السوداني.

وأضاف “الوثيقة الوطنية تنهي عهد الانقلابات والقفز في الظلام للاستيلاء على السلطة، وعصر المصالح الحزبية الضيقة”.

عصا موسى

وانتقد رئيس حزب الأمة – الإصلاح والتنمية – إبراهيم آدم المحاولات الساعية للانتقاص من مخرجات الحوار والتقليل من الجهد الوطني الذي بُذل على مدى نحو عامين من الحوار العميق على مختلف القضايا الوطنية التي طرحت من خلال الملفات الستة.

وقال “إننا لا نُمني الشعب بالمنى والسلوى، ولا نقول إننا نملك عصا موسى، ولكن نثق بأن الوثيقة الوطنية تشكل قاعدة رئيسة لحكم السودان وإنهاء عهد الحروبات والصراعات بين مكونات المجتمع السوداني”.

وسخر آدم بشدة من ما يُشاع بأن نهاية الحوار هي محاصصة بين القوى المشاركة لتوزيع المناصب بينها، مطالباً بالبعد عن المفاهيم الضيقة التي لا تدفع بالبلاد إلى منصات التقدم والرفاهية والنهضة والتنمية .

وقال عضو آلية 7+7 عبود جابر إن الشعب السوداني والقوى السياسية والحركات المسلحة المشاركة في الحوار، بجانب تعهدات الرئيس البشير، هي الضامن لتنفيذ مخرجات الحوار وتنزيل الوثيقة الوطنية على أرض الواقع لتلامس حياة الناس.

وتعهَّد رئيس اتحاد الشباب د.شوقار بشار، بالمضي قدماً في إسناد ودعم الحوار عبر كل المراحل التي يمر بها، وصولاً لمرحلة الاستقرار السياسي الشامل والتراضي بين كل مكونات المجتمع السوداني على آليات الحكم، بعيداً عن العنف واستخدام السلاح.

المريخ ينفذ مخططه وينسحب أمام الهلال في ختام الدوري

كوووورة
فجر فريق المريخ، وصيف الدوري السوداني، أزمة كبيرة مع نهاية الموسم، حيث نفذ مخططه بالانسحاب من أمام الهلال في مباراة ختام البطولة، والتي كان من المفترض أن تجرى مساء اليوم الثلاثاء باستاد حليم/شداد بالعاصمة السودانية الخرطوم.

وفضّ المريخ معسكره، وأعلن خوض مباراة ودية يوم غد الأربعاء مع فريق كوبر بطل دوري الدرجة الأولى بالعاصمة الخرطوم.

وتغيب المريخ عن الحضور لملعب المباراة في الوقت المحدد في تمام السادسة مساء، وبدأت بعدها الشائعات تنطلق حول انسحاب المريخ.

وتابع المشهد بمقر إقامة لاعبي المريخ بفندق روانيا، حيث ارتدى اللاعبون زيهم الرياضي البديل وباتوا جاهزين للتحرك من الفندق صوب الملعب، وكذلك كان الجهاز الفني على أهبة الاستعداد، ولكن توجيهات من نائب الرئيس عبد الصمد محمد عثمان ومن حاتم عبد الغفار نائب المدير الرياضي أوقفت تحرك اللاعبين تجاه الحافلة، تنفيذًا لقرار مجلس الإدارة بعدم خوض المباراة.

وفي تمام السابعة والربع، مساء اليوم، اجتمع عبد الصمد وحاتم عبد الغفار باللاعبين والجهاز الفني، وأبلغوهم بقرار فض المعسكر المغلق والاستمرار في الاستعداد لبطولة كأس السودان.

ووفقا للائحة الدوري السوداني، فمن المنتظر معاقبة المريخ على انسحابه من المباراة أمام الهلال، وستعتمد أولا على تقرير مراقب المباراة أبو القاسم العوض، وستنظر اللجنة المنظمة في حيثيات القرار، وسيكون المريخ معرضا للعقوبة وفقا للمادة 16 البند 2 الفقرة من اللائحة والتي تنص على: “لا يجوز لأي ناد أن يتخلف أو يغيب دون عذر مقبول أو يرفض أو ينسحب عن أي مباراة من مباريات الدوري الممتاز وأي نادي يخالف هذا النص تطبق عليه الأحكام الأتية: “في المباراة الأولى يعتبر مهزوما 0-2، بالإضافة إلى خصم ثلاث نقاط من رصيده وغرامة مالية لا تقل عن عشرة آلاف جنيه”.

وباستاد الخرطوم، وفي اللحظة التي كان فيها مسؤولو المريخ مجتمعين باللاعبين والجهاز الفني، دخل فريق الهلال ملعب المباراة باستاد حليم/شداد، وسط التحية والتصفيق والتحية الكبيرة من قبل جماهيره وأجرى عملية الإحماء وعاد لغرف اللاعبين تمهيدًا لدخول الملعب برفقة المراقب والحكم لإجراء مراسم المباراة الرسمية، لتبدأ بهذا المشهد تفاصيل جديدة في آخر مباراة ببطولة الدوري السوداني.

يذكر أن فريق المريخ كان قد نجح في تأمين فوزه بالترتيب الثاني رافعًا رصيد إلى 77 نقطة بعد فوزه في آخر مبارياته على فريق الأهلي شندي 2-0.

‎إضافة تعليق