عودة الأسلاميون الي مقاعد البرلمان الاردني بعد مقاطعة ١٢مقعد

عودة الأسلاميون الي مقاعد البرلمان الاردني بعد مقاطعة ١٢مقعد

- ‎فياخبار عربية
شبكة خبر

شبكة خبر: وكالات

إستطاعت كتلة الإصلاح الوطنية المنبثقة عن حزب جبهة العمل الإسلامي (الذراع السياسية للإخوان المسلمين) في الأردن، من الحصول على 13 مقعداً من إجمالي 130، حسب نتائج أولية جزئية في الانتخابات البرلمانية التي جرت أول أمس الثلاثاء. وأكد كاظم عايش، عضو “شورى” الإخوان المسلمين السابق، للأناضول عبر الهاتف، هذه النتائج قائلاً إنه “بعد انقطاع دام لأكثر من دورتين (8 سنوات)،عاد الإسلاميون للمشاركة في البرلمان الأردني”. وأضاف “جاءت العودة هذه المرة من خلال تحالف ضم عددا من الشخصيات الوطنية والقومية والمسيحية والشركس والشيشان”. وأشار أن التحالف تقدم للناخبين بـ “برنامج شامل للإصلاح، تخلو فيه عن شعارهم السابق “الإسلام هو الحل”. وأوضح أنهم ” استطاعوا من خلال هذا التشكيل وهذه المشاركة أن يضيفوا طعماً ونكهة خاصة للحياة السياسية والانتخابات”. وتوقع أن تفوز كتلة الاصلاح بـ ” 14 مقعداً في ظل قانون انتخابي يحجم كل الحركات والأحزاب”، بحسب عايش. وأضاف أن الإسلاميين “برروا مشاركتهم في البرلمان بضرورة مواجهة التحديات التي تواجه الأردن داخليا وخارجيا”. وقال “إن هذه الانتخابات لم تخل من تدخل الجهات الحكومية والمحسوبة عليها لتقليل حجم الاسلاميين ومنع الشخصيات المؤثرة من الفوز، كما حدث في الدائرة الثانية في العاصمة ودائرة البلقاء.

‎إضافة تعليق