القوات العراقية تطلق حملتها العسكرية لإستعاذة الشرقاط من تنظيم الدولة الأسلامية

القوات العراقية تطلق حملتها العسكرية لإستعاذة الشرقاط من تنظيم الدولة الأسلامية

- ‎فياخبار عربية
شبكة خبر

شبكة خبر: وكالات

بدأت القوات العراقية الثلاثاء عملية بمساندة قوات التحالف الدولي لاستعادة السيطرة على منطقة الشرقاط، إحدى معاقل تتزين الدورة الأسلامية” في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، في خطوة مهمة على طريق استعادة مدينة الموصل.

وقال رئيس الوزراء حيدر العبادي في كلمة متلفزة من نيويورك عقب لقائه بالرئيس الأمريكي باراك أوباما “بعون الله وهمة المقاتلين الشجعان نعلن بدء صفحة جديدة من صفحات النصر والتحرير وانطلاق عمليات تحرير الشرقاط”.

وقال العميد يحيى رسول المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، لوكالة الأنباء الفرنسية “انطلقت عملية تحرير قضاء الشرقاط عند الخامسة والنصف (02,30 ت غ) من عدة محاور شمالي ووسطي وجنوبي”.

وأضاف أن العملية “بمشاركة قيادة عمليات محافظة صلاح الدين ومساندة طيران التحالف الدولي وقوات مدرعة وطيران القوة الجوية وطيران الجيش وحشد عشائر صلاح الدين”. وأكد أن “التقدم جيد وفي الساعات القادمة ستكون هناك بشرى تحرير مناطق مهمة وصولا إلى تحرير قضاء الشرقاط”.

وذكر ضابط برتبة عقيد في الجيش العراقي أنه “سبق انطلاق العملية قصف مكثف من طيران التحالف الدولي ومدفعية الجيش العراقي ثم بدأ تقدم القوات”.

وأشار المصدر إلى حشد قوات خلال الأيام الماضية على المحورين الجنوبي والغربي من الشرقاط قبل انطلاق العملية.

وقال الكولونيل جون دوريان المتحدث باسم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، إن “قوات التحالف نفذت 19 ضربة جوية خلال الأسبوعين الماضيين لتمهيد لعمليات الشرقاط “.

وأكد أن “تطهير هذه المنطقة يضمن قطع كل خطوط إمدادهم” في إشارة للجهاديين. وتمكنت القوات العراقية من السيطرة والتقدم باتجاه مركز الشرقاط.

وقال العقيد محمد الأسدي، المتحدث باسم قيادة عمليات صلاح الدين، في وقت لاحق من اليوم، إن “العملية حققت تقدما كبيرا وحررت القوات قرى المسيحلي والسكنية الواقعة غرب الشرقاط وقرى خدعان والعيثة وخدعان الواقعة إلى الشمال”، مؤكدا أن “القوات أصبحت على بعد خمسة كيلومترات عن مركز الشرقاط”.

أهمية تحرير الشرقاط

وتسعى القوات العراقية إلى عزل الشرقاط عن الحويجة معقل الجهاديين الرئيسي في محافظة كركوك، والذي يعتبر الممر الرئيسي للتنقل والحركة الى الموصل.

وقال سعيد الجياشي المسؤول عن خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة، “تحرير الشرقاط مهم جدا” لوقوعها على أطراف محافظة صلاح الدين عند جنوب محافظة نينوى.

وأوضح “بعد استكمال العملية وتحرير المدينة سنوفر مرونة للقطاعات بالتحرك باتجاه نينوى”.

وتمكنت القوات العراقية في 25 آب/أغسطس من استعادة بلدة القيارة التي تتمتع بموقع إستراتيجي بسبب وجود مطار عسكري تعمل القوات العراقية حاليا على تأهيله من أجل استخدامه في عمليات تحرير الموصل آخر أكبر معاقل الجهاديين في العراق.

‎إضافة تعليق