لعبة إلكترونية تثير غضب إسرائيل

لعبة إلكترونية تثير غضب إسرائيل

- ‎فياخبار عربية
شبكة خبر

شبكة خبر: وكالات

سببت لعبة تحمل اسم “ليلى وظلال الحرب”، صممها الشاب الفلسطيني رشيد أبو عيدة من غزة ليحاكي أحداث واقعية خلال الحرب التي شنتها “إسرائيل” على قطاع غزة في 2014، انتقادات اسرائيلية واسعة حولها.

وتدور أحداث اللعبة حول أب يحاول تخطّي القذائف “الإسرائيلية” ويعبر خلال الدمار الذي يشكل متاهة لينقذ ابنته ويخرج بها سالمًا وإياها، كما تستعرض بعضًا من مشاهد العدوان الأخير على غزة.

يقول رشيد إنه صمم اللعبة بشكلٍ يجسد ما مرّ به خلال الحرب ويشارك العالم شعورَه أثناء محاولاته إنقاذ ابنته من القذائف “الإسرائيلية”، حيث تظهر في اللعبة القذائف التي تستهدف كل مبنى وكل فرد بدون تمييز.

وعلى الرغم من نجاح اللعبة على متجر ألعاب جوجل، فقد تم تحميلها حتى الآن 100 ألف مرة، كما ويصل تقييمها إلى 4.7/5، إلا أنها لم تَسلم من الانتقادات الإسرائيلية ومحاولات إفشالها.

وحول الانتقادات الاسرائيلية، فان زعيمة حركة “إسرائيل بلدنا” سارة كوهن، انتقدت التطبيق لزعمها بأنه “يروِّج إلى عدم شرعية دولة إسرائيل، “وتضيف أنه على الرغم من عدم تحريض اللعبة على العنف والكره بشكلٍ مباشر، إلا أنها تتبنى موقفًا أحاديًا ومتحيزًا من حرب غزة،طالبةً من الناس تقييم اللعبة بأقل عددٍ ممكن من النقاط على المتجر وتقديم بلاغاتٍ ضدها.

إضافةً إلى ذلك، تلقَّى المصمم ردًا من “أبل” إزاء محاولته إدراجها في فئة ألعاب متجر “أبل” يفيد بأن التطبيق “سياسي” وغير ملائم ليُدرَج في فئة الألعاب، بل في فئة الأخبار والمراجع.

ويُذكر أن “أبل” قبِلت مسبقًا بنشر لعبة “Israeli Heroes” أو “الأبطال الإسرائيليون” التي تحاكي نظام لعبة “آنغري بيردز”، حيث يتحكم فيها اللاعب بترسانة صواريخ إسرائيلية تقاتل ما تصفهم بـ”الأشرار”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *