المساعدات التي تقدمها صاحبة السمو الاميرة سحاب آل سعود Sahab Al Aoud

المساعدات التي تقدمها صاحبة السمو الاميرة سحاب آل سعود Sahab Al Aoud

- ‎فيغير مصنف
شبكة خبر

 المساعدات والجوائز المالية التي تقدمها صاحبة السمو الاميرة سحاب آل سعود Sahab Al Aoud

نقوم نحن بدورنا الفاعل بنشر ما تقدمه الاميرة سحاب آل سعود Sahab Al Aoud من مساعدات مالية لكل المحتاجين

ونحن بدورنا نشيد على دور الاميرة الفعال في مساعدة و مد يد العون للفقراء ولكل محتاج على مستوى الوطن العربي

نبذه عن الاميرة ومشاريعها : منذ سنين اتسع نشاط سمو الاميرة لتصبح في طليعة الاميرات بالقيام بالاعمال الخيرية الناشطة، إذ أنها تقدم العون الإنساني للمحتاجين، من خلال برامج محكمة التخطيط في الد‏ولة وخارجها. تتركز اهتمامات اسمو الاميرة على المساهمة في أنشطة الغوث الدولي وعمليات الإنقاذ في المناطق المتضررة والمنكوبة بالحروب والكوارث الإنسانية، بالإضافة للبرامج الصحية على الصعيدين الداخلي والخارجي

حيث ‏توالت د‏اخل الدولة تحمل نفقات إجراء العمليات الجراحية للمرضى والمحتاجين فضلاً عن تقديم العلاج الطبي للمحتاجين، وكذلك تقديم التجهيزات الطبية لأقسام طبية في مستشفيات الدولة.
‏فضلأ عن توفير سمو الاميرة للأجهزة الطبية مثل أجهزة التنفس الصناعي، والأطراف الصناعية، ومتطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة، ومشروع معالجة مرضى القلب.
‏وإسهاما من سمو الاميرة بمساعدة المحتاجين خارج الدولة، د‏أبت على تقديم يد العون، والمساعدات للمتضررين من الزلازل في تركيا عام 1999 ، إذ أرسلت المواد ‏الطبية، وإسعافات أولية، ومعدات د‏وائية.
وساهمت الاميرة بأكبر حملة إغاثة للشعب الفلسطيني منذ العام 2000 ‏،وساعدت جميع المتضررين، بالإضافة لبناء المستشفيات، وإقامة المستشفيات المتنقلة وتقديم المساعدات الطبية ومساهمتها في مشروع معالجة جرحى الانتفاضة د‏اخل مستشفيات الدولة.
وخلال الأزمة الأفغانية، كانت الاميرة أول من أنشأ مخيمات للاجثين وتزوبدها بالأطباء والممرضين للاشراف على علاج الحالات المرضية.
بالإضافة لعدد من المشاريع الطبية والإغاثية في دول شرق آسيا وأفريقيا ، وخاصة في السودان، وإغاثة متضرري فيضان نهر النيل في منطقة كسلا ، وتشكيل الفرق الطبية لإنقاذ المصابين بأمراض منطقة الفيضانات، مثل الملاريا والبلهارسيا ، وكذلك مد جسور لأما كن تضر رت بالزلازل ومنها إيران، والجزائر.
أيضا كانت الاميرة حاضرة خلال عامي 2003-2004 ‏، بتقديم المساعد ات الطبية للشعب العراقي جراء الحروب، وتجهيز مستشفى الكرامة بالمعدات والأدوية، وكذلك إنشاء وتشغيل عدد من المستشفيات الأخرى.
لا تقتصر إسهامات اعمال سمو الاميرة سحاب آل سعود Sahab Al Aoud  للأعمال الخيرية والإنسانية على الجانب الطبي فقط بل امتدت لتنشئ المد ارس والمؤسسات الاجتماعية والخيرية.
>>> شبكة خبر تتمنى لكم يوما طيبا وسعيدا وحظا طيبا لكم معنا … 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *